الخميس ، 23تشرين2/نوفمبر ، 2017

--

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة

مؤتمر يناقش ثقافة الحوار في عجلون

 

 

 

قلعة عجلون:نظمت مديرية شباب عجلون مؤتمرا  بعنوان " ثقافة الحوار وقبول الاخر في مواجهة العنف والتطرف في قاعة معسكر الحسين للشبا ب"  برعاية وزير الشباب المهندس حديثه الخريشه ب بمشاركة مفتي المملكة الدكتور محمد الخلايله ووزير الاوقاف الاسبق الدكتور هايل داوود ومير المركز الكاثوليكي للدراسات الناطق باسم الفاتيكان الدكتور رفعت بدر النقيب عمر الخلايله من مركز السلم المجتمعي في مديرية الامن العام بحضور محافظ عجلون الدكتور فلاح السويلميين والنائب وصفي حداد  ومدير الشرطة العقيد صالح الطوالبه ورئيس وأعضاء مجلس المحافظة وفعاليات شعبية ورسمية وشبابية ونسائية .

وقال وزير الشباب ان الوزارة تعمل بالشراكة مع المؤسسات الرسمية وغير الرسمية في تنفيذ بنود الخطة الوطنية في مواجهة التطرف التي اعدتها الحكومة يفي عام 2014 وحددت فيها مسؤلية الوزارات والمؤسسات في معالجة مظاهر الغلو والتطرف والتي تتطلب جهودا مشتركة تشمل كافة الجواب التي تتعلق بالظاهرة تربويا وسياسيا واجتماعيا واقتصاديا ودينيا ’ لافتا الى اننا في الاردن نؤمن بالسلام  العادل وتلتقي الافكار والمحاضرات وحوار الاديان والمعتقدات وصولا لتفاهم مشترك يحقق تعايشا مشتركا بين الاديان والغاء الخلافات الناتجة عن سؤ التفسير الصحيح للاديان  ’ لافتا لمنطلقات رسالة عمان وأهدافها ومضامينها التي اطلقها جالة الملك عبد الله الثاني ’ مثمنا الدور الذي يؤديه ويقوم به ولي العهد سمو الامير حسين في تبني قضايا الشباب والاهتمام بهم  ووضع موضوع الشباب في مناطق النزاع ودورهم في بناء مستدام على جدول مجلس الامن  واستضافة الاردن المنتدى العالمي للشباب والسلام والأمن في عام 2015 والذي اصدر فيه المشاركون اعلان عمان حول الشباب والسلام والأمن .

واشار مفتي المملكة الى اننا في الاردن شيء واحد ولا يوجد اطراف وعائلة واحدة ويجب ان تسود في المجتمع ثقافة ادب الحوار وننميها لدى جيل الشباب ’ لافتا الى ان نزعة التطرف نزعة عاطفية نفسية لدى الانسان ’ مبينا ان الفئة العمرية مابين سن 18- 35 عاما هم النسبة الاكبر نزوعا نحو التطرف ’ مستعرضا التأصيل التاريخي لمسألة التطرف وبعض الصور التي اراد منها النبي عليه الصلاة والسلام تصحيح مفاهيمها لإفراد تشبثوا بآراء ليست من الدين بشيء .’ مؤكدا ان المتطرفين حكموا بجاهلية المجتمعات واستباحوا الدماء ’ مشيرا الى انه بسبب التعصب ورفض الحوار تشكلت عقدة التطرف ما ولد الكراهية .

وبين الوزير الاسبق هايل داوود ان الحوار وسيلة حضارية من اجل حياة تسودها قيم التسامح وحرية الفكر ومحاربة والغلو والتطرف وانتشار قيم الوسطية والاعتدال ’ لافتا الى ان من الكبر التحديات التي تواجه البشرية هو الاعتراف بالتعددية الدينية والثقافية والحاجة للتعاون والتعايش بين الجميع ’ مشيرا لأسس الحوار في الاسلام والتي تقوم على المجادلة بالتي هي احسن والدعوة الى الله بالحكمة والموعظة الحسنة ’ مبينا ان المتأمل في السيرة النبوية الشريفة في المرحلة المكية وإشكال العلاقات القائمة بين المسلمين والمشركين كان الاطار الضابط لها منبثق من فلسفة الحوار .

وثمن الاب بدر الجهود التي يبذلها جلالة الملك عبد الله الثاني والمبادرات التي اطلقها عبر العالم في سبيل تذكير العالم باهمية الحوار والمودة بين اتباع الديانات والدفاع عن المقدسات وعن الهوية والحضور العربي المسيحي والإسلامي في القدس الشريف وفي سائر بلدان الشرق والعالم ’ لافتا الى ان اسبوع الوئام الذي تبنته الامم المتحدة هو هاشمي الفكر اردني المنشأ عالمي التطبيق ’ مقترحا بعض الامور على الخطباء والمشاركين في الندوات الانطلاق  منها  هذا العام والعام القادم وهي ان تكون هناك وقفة مشتركة لإتباع الديانات وبالأخص للمسلمين والمسيحيين في العلم ضد الارهاب والتطرف والتركيز في الاعلام خاصة الالكتروني لى نبذ الكراهية وبيان المعطيات الكتابية في القران والإنجيل التي تدعو للرحمة والتركيز على التضامن والعطاء المشترك وان الحوار ليس هدفا وإنما وسيلة للوصول الى المواطنة الصالحة والاحتفاء بمرور 50 عاما على اول واهم وثيقة  بين المسلمين والمسيحيين والتي صدرت في المجمع المسكوني الفاتيكاني الثاني .

وقال النقيب الخلايله دور الاسرة والإباء والأمهات في التصدى للمخاطر التي تنطوي عليها وسائل التواصل الاجتماعي اذا لم نحسن مراقبة الابناء ومتابعتهم وتعزيز ثقافة الحوار واحترام الاخر بين الجميع  ’ مشيرا لصور ونماذج من الحالات التي يتم متابعتها من قبل الاجهزة الامنية للحد من مخاطر الارهاب والتطرف وان الفكر لا يحارب الا بالفكر في ضل التطور التكنولوجي والمتغيرات المتسارعة  

واشارمدير الشباب عامر مزاهره  الى اننا نفخر في هذا الوطن اننا اسرة واحدة تجمعنا قيم المحبة والتسامح والسلام حتى الاردن نموذجا في التآخي والاعتدال والعيش المشترك ’ مشيرا للمبادرات التي اطلقها جلالة الملك عبد الله الثاني مبادرة كلمة سواء وأسبوع الوئام بين الاديان والمؤتمر العلمي الكاثوليكي الاسلامي ومؤتمر التحديات التي تواجه المسيحيين العرب ورسالة عمان ’ لافتا لتبني وزارة الشباب المبادرات الملكية ووضع البرامج العملية لترجمتها على ارض الواقع ’ مثمنا للوزير رعايته المؤتمر والمشاركين فيه والحضور .

وفي نهاية المؤتمر دار حوار مفتوح بين المشاركين في المؤتمر والحضور حول عدد من القضايا التي تعزز ثقافة الحوار واحترام الاخر .

 

 

 

أضف تعليق

محامص ابو الجود محامص ابو الجود محامص ابو الجود

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

مياه ابوالجود الصحية - عراقة الاسم تكفي

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

جامعة عجلون الوطنية *** جامعة عجلون الوطنية **** جامعة عجلون الوطنية

جامعة وطنية خاصة تعنى بتخريج جيل متميز قادر على التطوير والتجديد والابداع والبناء

تعبئة كاسات ، مياه ومشروبات غازيه بيبسي كوكاكولا وعصائر مبرده

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏